مطر خفيف

منتدى منوع : الحب وأسرار النفس والعاطفة - الشعر - الثقافة - الأسرة - البرمجيات - الترفيه - التعارف - الرياضة - الموسيقى - الصور - تبادل الحوارات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات عن منتخبات المجموعة الثامنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 61
نقاط : 158
تاريخ التسجيل : 20/05/2010
العمر : 27
الموقع : www.matar-kafef.yoo7.com

مُساهمةموضوع: معلومات عن منتخبات المجموعة الثامنة   الجمعة يونيو 11, 2010 9:49 am

- منتخب اسبانيا :
يبرز المنتخب الأسباني لكرة القدم دائما ضمن المرشحين لإحراز اللقب في بطولات كأس العالم التي يخوضها ولكنه سرعان ما يخرج صفر اليدين من نهائيات البطولة.

وفي مونديال 1990 بإيطاليا على سبيل المثال ، فشل المنتخب الأسباني المتألق آنذاك في عبور الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

وبعدها بثماني سنوات ، كان من المتوقع أن يقدم الفريق عروضا رائعة ونتائج جيدة في كأس العالم 1998 بفرنسا ولكنه فشل حتى في عبور الدور الأول (دور المجموعات).

ولم يتغير الحال كثيرا في البطولة التالية عام 2002 بكوريا الجنوبية واليابان حيث سقط الفريق بضربات الجزاء الترجيحية أمام نظيره الكوري صاحب الأرض في دور الثمانية رغم أنه كان مرشحا بقوة لبلوغ المباراة النهائية.

وفي مونديال 2006 بألمانيا ، بدد الماتادور الأسباني فرصته في الفوز باللقب مثلما أشارت معظم التكهنات والتوقعات حيث سقط الفريق أمام نظيره الفرنسي 1/3 في الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

ورغم ذلك ، يبدو المنتخب الأسباني هذه المرة أكثر إصرارا على تحقيق التوقعات المنتظرة منه والتأكيد أخيرا على مكانته كأحد المرشحين بقوة لإحراز اللقب.

ويشارك المنتخب الأسباني في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة عشر في تاريخه والتاسعة على التوالي. ولا يتفوق عليه في عدد المشاركات سوى منتخبات البرازيل والأرجنتين وإيطاليا وألمانيا.

ولكن كل من هذه المنتخبات الأربعة سبق له الفوز بلقب البطولة مرتين على الأقل بينما كانت أفضل نتائج المنتخب الأسباني هي احتلال المركز الرابع في مونديال 1950 بالبرازيل.

وقال إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد وقائد المنتخب الأسباني في آذار/مارس الماضي "أثق بالفعل أننا سنحقق نتائج جيدة في كأس العالم هذه المرة". وكان كاسياس حارسا للفريق في كأسي العالم 2002 و2006 .

وأضاف "بعد كل ذلك.. نحن أبطال أوروبا كما أننا الآن أكثر قوة واكتمالا في الصفوف عما كنا عليه قبل أربع سنوات".

وجاءت تصريحات كاسياس بعد الفوز الثمين 2/صفر الذي حققه الفريق على مضيفه الفرنسي في المباراة الودية التي أقيمت بينهما بالعاصمة الفرنسية باريس في الثالث من آذار/مارس الماضي.

وأبهر المنتخب الأسباني بقيادة مديره الفني فيسنتي دل بوسكي جميع من شاهدوا هذه المباراة بفضل تمريرات لاعبيه المتقنة وإنهاء الهجمات بشكل رائع.

وهناك العديد من الأسباب التي تبرر تفاؤل كاسياس بفرصة الفريق في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

ويبرز في مقدمة هذه الأسباب الفوز الرائع للفريق بلقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) وهو النصر الذي منح الفريق الثقة بالنفس التي افتقدها الفريق في الماضي.

ومنذ عام 2006 ، لم يخسر الماتادور الأسباني سوى مباراة واحدة كما يعتلي الفريق حاليا التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وبالإضافة إلى ذلك ، حافظ دل بوسكي على كيان الفريق الذي توج باللقب الأوروبي قبل عامين رافضا إجراء تغييرات جوهرية على هيكل الفريق بعدما تسلم قيادته خلفا لمواطنه لويس أراجونيس بعد الفوز بيورو 2008 .

ولكن ذلك لم يمنع دل بوسكي من إضافة بعض المواهب الشابة إلى صفوف الفريق مثل المدافع العملاق جيرارد بيكيه واللاعب المتألق خيسوس نافاس والمهاجمين الواعدين خوان ماتا وفيرناندو ليورنتي وألفارو نيجريدو.

كما يضم الفريق بين صفوفه اثنين من أفضل المهاجمين في العالم حاليا وهما فيرناندو توريس وديفيد فيا.

وصرح ألفريدو ريلانو محرر صحيفة "آس" الأسبانية الرياضية ، التي تصدر في العاصمة مدريد ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) قائلا "المنتخب الأسباني لم يشارك من قبل في كأس العالم بكل هذه الثقة وبهذا الكم من المواهب وبهذا القدر من الآمال".

وأضاف ريلانو "منذ عام 2007 ، يقدم هذا الفريق بعضا من أفضل العروض في تاريخ اللعبة معتمدا في خط الوسط على أداء خافي (هيرنانديز) و(أندريس) إنييستا بفضل تمريراتهما المتقنة والهادئة".

أما بالنسبة لخط الدفاع فتبدو مشكلته الأساسية في المساحات التي يتركها كل من سيرخيو راموس وخوان كابديفيلا خلفهما عند انطلاقهما من الجانبين مما يضاعف من الضغوط الواقعة على كارلوس بيول وكارلوس مارشينا.

ولكن خبرة كاسياس وتألق بيكيه ينجحان دائما في تعويض ذلك وسد هذه الثغرات.

وعلى أي حال ، فإن فريقا يضم خافي هيرنانديز وإنييستا وتوريس وفيا وخافي ألونسو وديفيد سيلفا بخلاف سيسك فابريجاس يجب أن تكون فرصته جيدة في الفوز بلقب المونديال بجنوب أفريقيا.

المدير الفني (فيسنتي دل بوسكي) :

كان المدرب فيسنتي دل بوسكي /59 عاما/ هو الاختيار الأمثل لقيادة المنتخب الأسباني خلفا لمواطنه لويس أراجونيس الذي قاد الفريق للفوز بلقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) .

ونال دل بوسكي موافقة جماعية على إسناد المهمة إليه بفضل مسيرته الرائعة ونجاحه السابق مع فريق ريال مدريد في الفترة من 1999 إلى 2003 حيث قاد الفريق للفوز بلقبين في الدوري الأسباني ومثلهما في دوري أبطال أوروبا.

وتعامل دل بوسكي مع مهمته الجديدة بذكاء حيث اعتمد على معظم اللاعبين وعلى نفس الأسلوب الخططي الذي اعتمد عليه أراجونيس في السنوات الماضية مطبقا طريقة اللعب 4/4/2 من خلال التركيز على لاعبي خط وسط مدافعين بالإضافة إلى لاعبين ينطلقان من الجانبين.

ويتسم دل بوسكي بقلة الكلام إلى جانب سيطرته التامة على اللاعبين بالإضافة لعلاقته الطيبة مع وسائل الإعلام وهو ما لا يتوافر لدى معظم المدربين حاليا.

- منتخب سويسرا :
يرفض مشجعو المنتخب السويسري لكرة القدم أن يتسموا بالتشاؤم ، ولكنهم يرون أن فريقهم وقع في مجموعة صعبة بنهائيات كأس العالم 2010 حيث يلتقي منتخبات أسبانيا ، بطل أوروبا ، وشيلي وهندوراس.

ويرى المشجعون المتحمسون للمنتخب السويسري أن فريقهم قادر على تحقيق الفوز في مواجهة المنافسين الأقل منه في المستوى ولكنه غير قادر على ذلك في مواجهة المنتخبات الكبيرة ويدركون مسبقا أنه سيسقط في فخ الهزيمة أمام نظيره الأسباني ويستعدون لذلك.

ويلتقي المنتخبان الأسباني والسويسري في ديربان يوم 16 حزيران/يونيو المقبل وذلك في بداية مسيرتهما بالدور الأول لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

ويأمل المنتخب الأسباني في ألا تؤدي الثقة وحالة الرضا بالذات في الفريق إلى سقوطه بينما يسعى المنتخب السويسري إلى تحقيق التعادل على الأقل ليكون دفعة للفريق قبل مباراتيه التاليتين.

وكان هذا الأمل ممكنا رغم قوة منتخبي أسبانيا وشيلي حتى عانى المنتخب السويسري من الإصابات حتى أصيب ألكسندر فراي أبرز لاعبي الفريق بكسر في ذراعه خلال مباراة بالدوري السويسري في وقت سابق من العام الحالي لتتبدد آمال السويسريين.

ولكن المدرب الألماني أوتمار هيتزفيلد المدير الفني للمنتخب السويسري احتفظ بهدوئه تجاه إصابة فراي قائد الفريق ونجم هجومه وأبرز هدافي المنتخب السويسري على مدار تاريخه.

وقال هيتزفيلد "ربما يستفيد (فراي) فيما بعد من عدم إصابته بالإجهاد" في إشارة إلى أن الإصابة ستمنع فراي من المشاركة في المباريات مع ناديه وبالتالي قد يكون أكثر انتعاشا عندما يلحق بالمنتخب بعد التعافي من الإصابة.

وأوضح الأطباء بعد إصابة فراي في شباط/فبراير الماضي أنه سيغيب عن الملاعب لمدة تتراوح بين ثمانية وعشرة أسابيع مما يعني أنه سيعود للعب قبل مونديال 2010 مباشرة.

وفي مونديال 2006 بألمانيا ، أصيب فراي أيضا قبل بداية مباريات البطولة ولكنه تعافى وعاد ليقود فريقه إلى الدور الثاني في المونديال للمرة الأولى في تاريخ مشاركات سويسرا بكؤوس العالم ولكنه خرج من الدور الثاني بالهزيمة أمام أوكرانيا بضربات الترجيح علما بأن شباك سويسرا لم تهتز على مدار المباريات الأربع التي خاضها في البطولة.

ودخل المنتخب السويسري التاريخ خلال مباراته أمام أوكرانيا حيث أصبح أول فريق يهدر جميع ضربات الترجيح التي سددها والتي احتكم الفريقان إليها بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي ليهدر المنتخب السويسري الضربات الثلاث التي سددها.

وتأهل المنتخب السويسري لنهائيات كأس العالم 2010 بعدما تصدر مجموعته في التصفيات الأوروبية متفوقا على منافسيه اليوناني والإسرائيلي.

ورغم ذلك ، مني الفريق بهزيمة ثقيلة 1/3 أمام منتخب أوروجواي في آذار/مارس الماضي وهي الهزيمة التي كشفت عن سلبيات الفريق وهي ضعف التماسك في صفوفه بالإضافة لعدم وجود نجم بارز يقود الفريق من داخل الملعب بخلاف الإصابات التي يعاني منها الفريق.

وإلى جانب فراي ، تضم قائمة المصابين أيضا اللاعب البارز بلايسي نكوفو لاعب تفنتي أنشخيده الهولندي.

وإذا اكتملت صفوف المنتخب السويسري تماما وبدأ العمل فيه بنفس دقة الساعات السويسرية ، سيكون منافسا قويا وصعبا لباقي فرق مجموعته في الدور الأول للمونديال.

ويأمل مشجعو سويسرا في أن يتعافى فراي ويعود لصفوف الفريق بمستواه المعهود وقدرته على هز الشباك وقيادة الفريق.

وفي نفس الوقت ، ستتركز الأنظار على لاعب خط الوسط ترانكيللو بارنيتا أحد نجوم الفريق الذين يستطيعون بث الطمأنينة والثقة لدى المشجعين بشأن الفريق.

وتعلم هيتزفيلد الدرس من مباراة أوروجواي ولذلك سيسعى إلى تجميع لاعبيه وإعدادهم بشكل أفضل للمونديال خاصة وأن المجموعة ليس بها أي فريق مرشح بقوة للخروج مبكرا من المنافسة.

المدير الفني ، أوتمار هيتزفيلد :

يشتهر المدرب الألماني أوتمار هيتزفيلد المدير الفني للمنتخب السويسري بلقب "الجنرال" وبإحرازه العديد من الألقاب. وتولى هيتزفيلد تدريب بعض الأندية السويسرية مثل جراسهوبر والألمانية حيث فاز مع فريقي بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا.

وبدأت علاقة هيتوفيلد بالكرة السويسرية في السبعينيات من القرن الماضي حيث كان لاعبا في صفوف بازل وتنقل كثيرا بين سويسرا وألمانيا قبل أن يتولى تدريب المنتخب السويسري في 2008 .

- منتخب تشيلي :
رغم الأداء الهجومي الذي يتسم به منتخب شيلي لكرة القدم دائما ، لم يحقق الفريق أي نجاح حقيقي منذ فوزه بالمركز الثالث في بطولة كأس العالم 1962 التي استضافتها بلاده.

ويقدم منتخب شيلي دائما كرة هجومية بغض النظر عن قوة منافسيه أو الملعب الذي يخوض عليه اللقاء أو شكل المباراة.

ووسط صحيات "إلى الأمام ، إلى الأمام " التي أطلقها المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا المدير الفني الحالي للفريق ، تغلب منتخب شيلي على مضيفه الكولومبي 4/2 في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال ليضمن التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وفعل لاعبو منتخب شيلي ما طلبه بييلسا بالضبط حيث ظلوا على هجومهم يبحثون عن الهدف الخامس حتى صفارة النهاية.

وما زال مواطنو شيلي يشعرون بالحنين دائما إلى الانتصارات ويتذكرون إنجاز فريقهم الذي أحرز المركز الثالث في مونديال 1962 وأيضا إلى إنجاز الفوز بنفس المركز في مسابقة كرة القدم بأولمبياد 2004 .

ويأمل مواطنو شيلي حاليا في أن يستطيع الفريق بقيادة بييلسا تحقيق ما هو أفضل من ذلك.

وقال أرتورو فيدال لاعب خط وسط الفريق بعد التأهل لنهائيات كأس العالم "لدينا الآن فريق جيد بالدرجة الكافية التي تساعده على الفوز باللقب".

ويتفق معه في ذلك عدد من لاعبي الفريق ومنهم حارس المرمى كلاوديو برافو والمهاجم أليكسيس سانشيز.

ويبلغ متوسط أعمار لاعبي منتخب شيلي 23 عاما كما كان معظم لاعبي الفريق الحالي ضمن منتخب شيلي الفائز بالمركز الثالث في مونديال الشباب (تحت 20 عاما) في عام 2007 بكندا.

ويحترف معظم هؤلاء اللاعبين حاليا في أندية خارج شيلي بينما كان كل من الأجيال السابقة لمنتخب شيلي يشهد احتراف لاعبين أو ثلاثة على الأكثر خارج شيلي مثل إيفان زامورانو ومارسيلو سالاس وإلياس فيجوروا.

ويستهدف لاعبو منتخب شيلي دائما مرمى الفريق المنافس ويفضلون الوصول إليه عبر جانبي الملعب ويحاولون دائما الحفاظ على الكرة داخل الملعب ولذلك تكون نسبة استحواذهم على الكرة عادة أكثر من منافسيهم حتى في حالة الهزيمة.

ويعتمد منتخب شيلي على ثلاثة أو أربعة مدافعين طبقا لطريقة لعب الفريق المنافس بينما يضم وسط الملعب لاعبين على الجانبين وصانع اللعب مع وجود اثنين من المهاجمين خلف رأس الحربة طبقا لأسلوب اللعب الذي يتبعه بييلسا.

ومع عدم بزوغ أي نجم كبير بشكل يفوق باقي لاعبي الفريق ، أصبح بييلسا هو النجم الأول والقائد للفريق. ويقول اللاعبون إن بييلسا "مروع في تدريبه".

ولكن لاعبي بييلسا تأقلموا مع هذا الأسلوب الخاص والفريد لمديرهم الفني واعتبروه من خصائصهم المميزة. فعلى سبيل المثال ، لا يتحدث نصف الفريق إلى مراسلي وسائل الإعلام.

ويتألق في صفوف منتخب شيلي عدد من اللاعبين المتميزين مثل هامبرتو سوازو هداف تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2010 .

ويعاونه في تكثيف الهجوم على مرمى المنافسين أكثر من لاعب ويأتي في مقدمتهم أليكسيس سانشيز الذي صنع وسجل نصف أهداف الفريق في التصفيات عن طريق تسديداته المتقنة من الضربات الحرة والتي يهز بها الشباك أو تمريراته لباقي زملائه بالفريق ليصبح بذلك أحد اللاعبين الذين يشكلون إزعاجا كبيرا لدفاع المنافسين.

ويتألق ضمن صفوف الفريق أيضا اللاعبان جاري ميديل وخورخي فالديفيا حيث يستطيع الأول اللعب في معظم المراكز ويتسم بأدائه القوي بينما أصبح فالديفيا (الساحر) هو الأقرب لقلوب المشجعين من بين جميع لاعبي الفريق.

وكان اختيار فالديفيا كأفضل صانع لعب في البرازيل عام 2008 عندما كان لاعبا في صفوف بالميراس هو أفضل دليل على حب المشجعين له لاسيما وأن ذلك حدث في البرازيل التي تشتهر بأنها أرض المهارة والفنون الكروية.

ولكن بييلسا عادة ما يترك فالديفيا على مقاعد البدلاء حيث يفضل عليه ماتياس فيرنانديز لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي والذي يتسم بدرجة أفضل من النظام والخططية رغم أنه قد يكون أقل بريقا من فالديفيا. ويرغب كثيرون في شيلي أن يشارك اللاعبان سويا وهو ما يرفضه بييلسا حتى الآن.

ويسعى لاعبو منتخب شيلي دائما في الملعب إلى الهجوم وكذلك إلى التأقلم فيما بينهم وتقليل التمرارات الخاطئة وهو ما يحرص عليه بييلسا دائما في تدريباته.

وساهم كل ذلك في أن يتنافس منتخب شيلي بقوة مع نظيره البرازيلي العريق على صدارة جدول تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للبطولة رغم أن منتخب شيلي كان عادة من المنتخبات غير المرشحة لهذه المنافسة.

وحجز منتخب شيلي مقعده في نهائيات كأس العالم قبل نظيره الأرجنتيني العريق أيضا ليعود الفريق إلى المشاركة في المونديال للمرة الأولى منذ 1998 .

ولكن مسيرة الفريق في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا لن تكون سهلة حيث ينتظر أن يكون اللقاء مع المنتخب الأسباني هو التحدي الأقوى للفريق ضمن منافسات المجموعة الثامنة التي تضم معهما منتخبي سويسرا وهندوراس.

وإذا تأهل منتخب شيلي للدور الثاني فإنه قد يلتقي في دور الستة عشر مع أي من منتخبي البرازيل والبرتغال.

المدير الفني ، مارسيلو بييلسا :

يشتهر المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا /54 عاما/ المدير الفني لمنتخب شيلي بأنه كروي متعصب كما يحرص بشدة على دراسة الأساليب الخططية ومنافسيه ويشتهر بلقب "المجنون.

وكانت لبييلسا مسيرة لعب قصيرة كمدافع ولكن الإصابات أفسدتها قبل أن يتولى تدريب فريقه المفضل نيولز أولد بويز الأرجنتيني في عام 1990 .

وأضاف بييلسا من خلال تدريبه المنتخب الأرجنتيني في الفترة من 1988 إلى 2004 مزيدا من الكبرياء إلى عائلته نظرا لأنه شقيق لوزير الخارجية الأرجنتيني السابق وأحد المحافظين السابقين بالأرجنتين.

وتلقى بييلسا ضربة موجعة عندما خرج مع المنتخب الأرجنتيني من الدور الأول لمونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان حيث كان أبرز المرشحين لإحراز اللقب ولكنه أصبح بطلا قوميا في شيلي منذ توليه مسئولية تدريب منتخبها في عام 2007 .

- منتخب الهندوراس :
لا توجد أي انجازات تذكر للمنتخب الهندوراسي على الصعيد الدولي يعتبر تأهله إلى نهائيات جنوب أفريقيا انجازاً بحد ذاته وجاء هذا التأهل بعد اختلاله المركز الثالث في تصفيات الكونكا كاف ( أمريكا الشمالية والوسطى) بعد منتخبي أمريكا و المكسيك والشي الذي يذكر للمنتخب الهندوراسي تخراجه البرازيل من كوبا أمريكا ونأهله لنصف النهائي
المدير الفني رينالدو رويدا
مكان الميلاد الأصلي: كولمبيا
المنتخب: هندوراس
تاريخ الميلاد: 3 فبراير 1957
العمر: 53

_________________
الغائبان أنا و أنت الغائبان زوجا يمامة أبيضان يتسامران على أغصان السنديان[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matar-kafef.yoo7.com
 
معلومات عن منتخبات المجموعة الثامنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مطر خفيف :: القسم الرياضي :: كأس العالم 2010-
انتقل الى: